آخر الأخبار

القدوة: نتائج انتخابات بيرزيت عاقبت المتحكمين بالنظام السياسي

لندن- عربى21 السبت، 21 مايو 2022 10:13 ص بتوقيت غرينتش

علق رئيس الملتقى الوطني الديمقراطي، والقيادي في حركة فتح، ناصر القدوة على نتائج مجلس طلبة جامعة بيرزيت، والتي أظهرت تقدم الكتلة الإسلامية التابعة لحركة حماس، على حساب الشبيبة الطلابية التابعة لحركة فتح.


وقال القدوة في رسالة موجهة لعناصر حركة فتح في الجامعة المذكورة، إنّ "الأصوات التي حصلت عليها الكتلة لم تأت مطلقاً تأييداً لحماس بل جاءت عقاباً للمجموعة المتحكمة في النظام السياسي الفلسطيني بسبب ما تسببت به من تدمير للحالة الفلسطينية ككل".

 

اقرأ أيضا: الكتلة الطلابية لحماس تفوز بانتخابات جامعة بيرزيت بالضفة

 


وفي ما يأتي رسالة القدوة:


"أحييكم وأحيي نضالاتكم في جامعتكم العتيدة وفي الإطار الوطني بشكل عام، أكتب لكم اليوم في محاولة لنضع معا نتائج مجلس الطلبة الأخير في سياقها الصحيح. بداية أثق أن الأصوات التي حصلت عليها الكتلة لم تأت مطلقا تأييدا لحماس بل جاءت عقابا للمجموعة المتحكمة في النظام السياسي الفلسطيني بسبب ما تسببت به من تدمير للحالة الفلسطينية ككل. إذا ليس الذنب ذنبكم لأنكم لستم أصحاب السياسات والقرارات والإجراءات التي تم رفضها من شعبنا وعوقبت المجموعة المتحكمة بسببها. علينا أن نعترف في نفس الوقت أن المجموعة المتحكمة وأدواتها أفسدت أيضا الحياة الطلابية بما في ذلك في جامعتكم وأدخلت تقاليد مدانة بعيدة عن العمل النقابي الصحيح وعن الروح النضالية للحركة الطلابية خاصة الفتحاوية منها".

"المشكلة الأكبر أن المجموعة المتحكمة لا تأبه لما حدث وهي ضد الديمقراطية والانتخابات أصلا وبالتالي علينا أن لا نتوقع إجراءات وإصلاحات، بل للأسف علينا أن نتوقع مزيدا من الإمعان في نفس السياسات والمواقف".


"نحن في فتح، طلابا وشبيبة وكل الآخرين علينا النضال من أجل استعادة حركتنا العظيمة من خاطفيها، واستعادة دورها الطليعي النضالي القائد للحركة الوطنية الفلسطينية، وعندما ننجح في ذلك سينعكس الأمر على كل المجالات بما في ذلك بالطبع على الحركة الطلابية وعلى نتائج انتخاباتها وستعودون لقيادة الجسم الطلابي في بيرزيت كما يجب أن يكون عليه الأمر دائما".

 

اقرأ أيضا: FP: عباس دمر الديمقراطية لضمان قدوم خليفة له يدعم "إسرائيل"

وكانت كتلة حركة حماس الطلابية، في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية، حققت الفوز بانتخابات اتحاد الطلبة الأربعاء الماضي.

وحصلت كتلة "الوفاء الإسلامية"، على 5 آلاف و68 صوتا، ما يعادل 28 مقعدا (من أصل 51)، فيما حصلت كتلة "الشبيبة" الذراع الطلابية لحركة "فتح" على 3 آلاف و379 صوتا، وهو ما يعادل 18 مقعدا.

وحصل "القطب الديمقراطي"، الجناح الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، على 888 صوتا، ما يعادل 5 مقاعد. وتنافست في الانتخابات خمس كتل طلابية، هي: "الوفاء"، و"الشبيبة"، و"القطب الديمقراطي"، و"الوحدة الطلابية"، و"اتحاد الطلبة التقدمية".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا