آخر الأخبار

"أ ف ب": مصادر حوثية تقر بمقتل 15 ألف عنصر في 5 أشهر

اليمن- أ ف ب الجمعة، 19 نوفمبر 2021 04:16 م بتوقيت غرينتش

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤولين بوزارة الدفاع التابعة للحوثيين في صنعاء أن الجماعة فقدت نحو 15 ألفا من عناصرها في معارك الأشهر الخمسة الأخيرة.

 

ولم تسم الوكالة أيّا من المسؤولين، مشيرة إلى أنهما أكدا مقتل نحو 14 ألفا و700 عنصر منذ منتصف حزيران/ يونيو الماضي، خلال معارك مع القوات الموالية للحكومة اليمنية المدعومة من تحالف بقيادة السعودية، في محيط مدينة مأرب.

 

وتعد المدينة آخر معاقل السلطة في الشمال، وهي مركز محافظة غنية بالنفط تحمل الاسم ذاته، وتحتل موقعا استراتيجيا إلى الشرق من العاصمة صنعاء.

وفي المقابل، قال مسؤولان بالقوات الحكومية إن 1250 جنديا قتلوا في تلك المعارك خلال الفترة ذاتها.

 

اقرأ أيضا: هل حسم التحالف الجدل بشأن الانسحاب من الحديدة اليمنية؟

وشن الحوثيون المدعومون من إيران العام الماضي حملة باتجاه مدينة مأرب للسيطرة عليها، لكن المعارك توقفت عدة مرات إفساحا في المجال أمام المفاوضات السياسية.

وصعّد الحوثيون حملتهم في شباط/فبراير الماضي ثم أعادوا إطلاقها بزخم في حزيران/يونيو دافعين بآلاف المقاتلين نحو الجبهات.

ونادرا ما يكشف الحوثيون عن خسائرهم.

ويلعب التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والذي يدعم الحكومة منذ 2015، دورا حاسما في منع سيطرة المتمردين على مدينة مأرب، وقد أعلن خلال الأسابيع الماضية مقتل نحو أربعة آلاف من مسلحي الجماعة بالقرب من المدينة.

والخميس، قال التحالف في بيان إن قرابة 27 ألف متمرد قتلوا منذ بداية معركة المدينة الاستراتيجية العام الماضي.

 

اقرأ أيضا: "الحوثي" تواصل قصف مأرب والسعودية.. واستنكار دولي

وأكد البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الحكومية "مصرع 27 ألفا من عناصر المليشيا الإرهابية بمعركة مأرب وعليهم تحمل المزيد من الخسائر"، مشيرا إلى مقتل 200 من المتمردين في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ويدور النزاع في اليمن بين حكومة يساندها منذ العام 2015 التحالف العسكري بقيادة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وكذلك على العاصمة صنعاء منذ 2014.

وأسفر النزاع عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم الكثير من المدنيين، وفق منظمات إنسانية عدة.

وما زال نحو 3.3 ملايين شخص نازحين بينما يحتاج 24.1 مليون شخص أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة التي أكدت مرارا أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم حاليا.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا