آخر الأخبار

ما سر هبوط "بتكوين" بعد اعتمادها عملة رسمية للسلفادور؟

عربي21- إبراهيم الطاهر الأربعاء، 08 سبتمبر 2021 09:55 ص بتوقيت غرينتش

خسرت عملة "بتكوين" المشفرة نحو 17 بالمئة من قيمتها في غضون دقائق من إعلان السلفادور اعتمادها عملة رسمية للدفع في البلاد، للمرة الأولى في تاريخ العملات المشفرة البالغ 12 عاما.

 

والثلاثاء، أعلن الرئيس السلفادوري نجيب أبو كيلة، أن بلاده اشترت 400 بتكوين قبل يوم من اعتمادها العملة المشفرة رسميا كأداة قانونية للدفع بجانب الدولار الأمريكي، لتصبح السلفادور، أول بلد في العالم يشرّع بتكوين، رغم التردد الشديد بين السكان وانتقادات اقتصاديين ومنظمات مالية دولية، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

 

وأعلنت الحكومة عن تدشين محفظة بتكوين الحكومية "Chivo" وهي كلمة عامية محلية تعني "رائع"، محملة مسبقا بما قيمته 30 دولارا من العملة للمستخدمين الذين يسجلون برقم الهوية الوطنية، ويمكن استخدامها للشراء بعملة بتكوين أو بالدولار الأمريكي.

 

وشهدت كافة العملات المشفرة تقلبات حادة مائلة للهبوط، بعد إعلان السلفادر، فبعد ساعات قليلة من ارتفاع العملة المشفرة الأكبر في العالم "بتكوين" في التعاملات الصباحية بالتزامن مع التقنين السلفادوري، قمة 52,956.47 دولار. وهو أعلى مستوى منذ منتصف أيار/ مايو الماضي، سرعان ما هبطت إلى 42,900.01 دولار، وتحديدا بحلول الساعة الـ15:05 بتوقيت غرينتش، وهو أقل مستوى منذ 9 آب/ أغسطس الماضي.

 

وأرجع المحلل المختص بأسواق ومحافظ العملات المشفرة، عاطف صافي، سبب التقلبات الحادة التي شهدتها العملات المشفرة خلال الساعات الماضية، إلى سيطرة حالة الخوف على قرارات العديد من المستثمرين والمضاربين.

 

وقال صافي في تصريحات خاصة لـ"عربي21"، إن أي حركة سلبية في سوق العملات المشفرة تثير مخاوف المستثمرين والمضاربين فتدفعهم إلى اتخاذ قرارات بيعية خوفا من ضياع أموالهم والحد من أي خسائر محتملة.

 

وأضاف: "هذا الخوف سلوك طبيعي في كافة أسواق المال يتولد عند الشعور بوجود أي تلاعب في السوق، أو تحركات سلبية، لكنه أكثر حساسية في سوق العملات المشفرة".

 

واستطرد صافي قائلا: "عادة ما يستخدم كبار المستثمرين أسلوب البيع المفاجئ لجني الأرباح، ثم يقومون بالشراء مجددا بأسعار زهيدة عند وصولها إلى قاع معين، كما يحدث في أسواق الأسهم".

 

واستبعد المحلل الفني، الربط بين هبوط سوق العملات المشفرة، وبين قرار السلفادور اعتماد بتكوين عملة رسمية، قائلا: "الأصل أن مثل هذه الأخبار تدعم السوق".

 

ورجح صافي أن يكون الموقف الروسي الذي أعلنه الكرملين أمس الثلاثاء بشأن "بتكوين"، هو أحد العوامل التي ساهمت في رفع مؤشر الخوف لدى المستثمرين والمضاربين.

 

يشار إلى أن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، أكد أن روسيا ليست مستعدة للاعتراف بعملة "بتكوين"، موضحا أن مساواة هذه العملة الرقمية بالنقود يمكن أن يضر بالنظام المالي والاقتصادي. 
 
وقال بيسكوف للصحفيين، الثلاثاء: "من الواضح أن روسيا ليست مستعدة لمثل هذه الخطوة. حتى الآن ليس هناك أدنى سبب لاتخاذ مثل هذه الخطوات"، واصفا "بتكوين" بأنها شبه عملة.
 
وأضاف: "في الواقع مساواة بتكوين بالأدوات النقدية، لا يمكن أن يجلب أي شيء سوى الضرر الذي يلحق بالنظام المالي والاقتصادي".

 

ومن جانبه، قال الباحث في كلية لندن للاقتصاد، كارستن سورنسن، لوكالة "بلومبيرغ"، إن خطوة السلفادور ستؤدي إلى توقف غالبية مالكي بتكوين، الذين يريدون حقا أن تظل مستودعا ذا قيمة لأموالهم، عن التعامل بهذه العملة".

 

وأضاف: "عندما تسعى الدول إلى جعلها قانونية بين عشية وضحاها، فإن الشبكة ستعاني بسهولة نظرا لوجود مشكلات بالفعل في معدل المعاملات".

 

وأردف سورنسن قائلا: "من الواضح أن فكرة أي نوع من خصخصة الأموال تسببت في قلق عميق لدى البنوك المركزية".

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

"التضخم سيغير كل شيء".. مؤسس تويتر يحذر 10/25/2021 12:19:23 PM بتوقيت غرينتش